خذلان وانكسار
شهد شادرما
ديسمبر 30, 2021
5
(2)
خذلان وانكسار

تجتاحني مشاعر بودها التمركز في أعماقي ،شعور الخيبة شعور وقح جدًا يتمادى كثيرًا، أقرب صديقاتي كانت أختًا كانت صندوقًا يحتويني ويحتوي سيّئاتي وميزاتي، ما إن التفت إلى الخلف حتى رأيت هذا الصندوق مثقوبًا والأصعب من ذلك أن الثقب يعكر صفو ما هو بالداخل، لقد أخرجتني للمحيط بصورة مشوهة! أصبحت روحي تختنق أصبحت عصارة روحي تزداد رويدًا رويدًا أجلس في غرفتي وحيدة أريد اعتزال العالم أريد أن ينشق الحائط الآن لأدخل في عالم آخر كما في أفلام الكرتون ليتغير كل شئ ليذهب الجميع ليتحول كل شئ إلى رماد، بقيت على هذه الحالة أياما وأسابيع لكن يجب علي المقاومة فالضعيف لا يحيا في هذه الحياة.

 بدأت بإعادة صياغة حياتي لتصبح من ذهبٍ مرصع ها أنا أقاتل بالرغم من عمري الصغير  فخذلاني صعبٌ جدًا، أصبحت كوعاءٍ من الحديد لا يكسر إلى أن جاءت تلك الليلة ليلة حزينة..باكية..يسكنها الألم..يطوف الخوف أرجاءها..يتهادى فيها الظلام ممزوجاً بمرارة الانتظار فحوصات مخبرية تخطيط دقات القلب كل هذا بعدما بدأت مناوشات بين عائلتين بجوارنا وقتئذ أحسست بخوف شديد أحسست بدقات قلبي تتسارع ورأسي يتفجر وبدأت بالاستفراغ، هنا وهناك أمي ترتسم بين ملامحها قلق شديد وفي تلك الليلة بدأت مسيرة حياتي بالتأرجح يدخل الطبيب بابتسامة تملأها الشفقة وبحركات مخنوقة وبصورة مباشر سيدرا أنتي تعاني من ضعف في عضلات القلب ماذا؟كيف؟لما أنا ؟هل سيرافقني مدى الحياة؟بدأت بالخجل من ذاتي والخوف من نظرات الآخرين تستدعيني ساعات للنظر إلى سقف الغرفة فقط لأتفكر في نفسي أنا الآن محرومة من الضحك ويمنع عني الحزن يمنع عني أي مشاعر يجب أن أبقى دون مشاعر حتى لا أؤذي ذاتي أصبحت أحصر بمواقف تمر أمامي مواقف بودي الضحك لكن لا أستطيع فلا أريد فقدان صحتي ، لكن ما الحل ؟ فالحياة دون مشاعر قاسية جدًا!  ولكنني وجدت الحل وجدت علاج ذاتي بذاتي القوة هي دواء لكل شئ والضحك لن يضر أبدًا لن أحرم نفسي من أهم شعور بل سأحافظ عليه أنا قوية أنا فخورة بنفسي، بمرضي الحياة لن تقف هنا بل ستبحر سأعود لنفسي سأصبح أخصائية بمجالٍ أحبّه لكني لن أفصح عنه الآن. 

ما مدى فائدة هذا المقال؟

اضغط على النجمة للتقييم!

معدل التقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 2

لا يوجد تقييم حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المقال.

أحدث المقالات